الجامعة الشعبية: كيف قَمعت بريطانيا الثورة الفلسطينية الكبرى؟

14-07-2019
-A A +A

 

ضمن محاضرات الجامعة الشعبيّة، يقدّم هذا اللقاء قراءةً في كتاب المؤرّخ العسكري البريطاني "ماثيو هيوز" الصادر حديثاً** حول الاستراتيجية البريطانية المتّبعة في قمع الثورة الفلسطينية الكبرى (1936-1939)، مستنداً إلى الأرشيفات الاستعمارية البريطانية والصهيونية، ومتتبّعاً فيه تكتيكات القمع البريطانية منذ بداية الاحتلال البريطاني لفلسطين. 

لا تُعيد هذه المحاضرة سرد الأحداث التي يتناولها "هيوز" في كتابه، بل تسعى لفهم المنطق الداخلي الناظم لماكينة القمع الاستعمارية البريطانية، وكيف عملت على "تهدئة" المجتمع الفلسطيني (قمع ثورته)، أو ما أصبح يُعرف اليوم بـ "مكافحة التمرّد". كما يقدّم اللقاء مدخلاً لفهم هذه التكتيكات التي قامت على ثنائية "استهداف الثائر ومعاقبة مجتمعه"، وتحويل الأخير إلى هدفٍ، ضمن عمليات عقابٍ ممنهجةٍ، تهدف إلى تحويل الصراع ما بين الثوّار والإنجليز إلى صراعٍ داخل المجتمع الفلسطيني، فضلاً عن إدراك حالتي التواطؤ والاحتراب الداخلي كإحدى نتائج عمليات القمع المستمرّة للمجتمع الفلسطيني.

وأخيراً، تقدّم المحاضرة نقداً لبعض تحليلات ومقولات الكاتب، خاصةً المتعلقة بعدم إعطائه الاهتمام الكافي للنقاش الداخلي في المؤسسة العسكرية البريطانية حول قدرة سلاح الجو الملكي على قمع الثورة.

يقدّمها الأستاذ خالد عودة الله.

للاستماع للمحاضرة، من هنا: 

 

**   .Hughes, Matthew. (2019). Britain's Pacification of Palestine: The British Army, the Colonial State, and the Arab Revolt, 1936-1939