فلسطين

بدأت السلطات الأستراليّة منذ أيامٍ قليلةٍ حملةً لإعدام عشرة آلاف جملٍ رمياً بالرصاص، وذلك بعد أن اعتبرت الجمال البريّة أحد أسباب موجة الحرائق الأخيرة غير المسبوقة التي شهدتها القارة. واتّهمت الجِمال باستهلاكها كمياتٍ كبيرةً من المياه القليلة ورعيها الجائر، ولم تقف لائحة الاتهام ضد الجمال عند هذا الحدّ إنّما تعدّتها لتقول إنّ الغازات التي تطلقها من عوامل تفاقم الاحتباس الحراري! 

 يعود محمد قعدان إلى عام النكبة ليبحث في تناقضات مشروع المواطنة ومآلاته، ودوره في تحديد سيرورة الصراع وخلق هويةٍ ومفهوم نضالي مشوّهين، مسلطاً الضوء على الدور الذي تلعبه المقاطعة في الخروج من مأزق السعي وراء الحقوق المدنيّة. 

 ولكنّ طيف صالح الرقيّة لم يتركني، يناديني صوته المخنوق بالدّم معاتباً: وتهون عليك العشرة يا صاحبي! لم تهُن عليّ العشرة يا صاحبي وهذه حكايتك أرويها لعلّك ترضى...

في الذكرى الرابعة والثمانين لاستشهاد القسام، كتب لنا خالد عودة الله نصاً يسرد فيه ما جاء في رحلته إلى قرية الشيخ زيد، قضاء جنين، حيث قضى الشيخ عز الدين ساعاته الأخيرة، ويروي حكاية استشهاده في أحراش القرية كما حفظتها الذاكرة الشعبية لأهلها.

في صباحٍ ربيعيٍّ مُتخمٍ بالمفارقات، كانت قافلةٌ مكوّنةٌ من ثلاث حافلاتٍ تكتظُّ بأبناء "إسحق المحظيّ"، كما تقول الأسطورة التوراتيّة، تصعد الجبل حاملةً معها سليل إسماعيل "المنبوذ" إلى مقام جدّه إبراهيم الخليل…

يتناول هذا المقال، لأحمد العاروري، إحدى المنافسات الرياضيّة الشعبيّة الأكثر انتشاراً في العقود السابقة، وهي لعبة كرة القدم السُباعيّة، والتي انتشرت في القرى والمخيّمات وبعض المدن، وحملت أبعاداً اجتماعيةً ووطنيةً وسياسيةً تتجاوز البعد الرياضيّ والشبابيّ.

يناقش الباحث أسامة حمّاد في الجزء الثاني من دراسته حول زيادنة الجليل مفاعيلَ استحالة عكّا والجليل كياناً سياسيّاً في فلسطين القرن الثامن عشر، راسماً بذلك شبكةً من القوى الفاعلة دوّنت صراعات المصالح فيما بينها فصلاً في كتابة تاريخ فلسطين المعاصر.

عن محمد عزيز رشدي، "الحاج بركات"، أحد قادة بواكير العمل العسكريّ لكتائب الشهيد عز الدين القسّام في جنوب الضفة الغربيّة، القائد العسكريّ الذي أعدّ وأشرف على عشرات العمليّات الفدائية، وارتقى شهيداً في اشتباكٍ مسلّحٍ بعد ساعاتٍ من توقيع اتفاقيّة أوسلو.

يسعى غسان دويكات إلى تتبّع تاريخ عمليّة صناعة الصابون النابلسي، والتحوّل في خارطة العلاقات الاجتماعيّة والاقتصاديّة التي رافقتها، مركّزاً على دور البدو في هذه الصناعة. كما يصحبنا إلى عالم المصابن النابلسية ليُطلعنا على مراحل التصنيع وموادّها الجديدة وأدواتها.

يروي لنا مهند عناتي سيرة بلدةٍ يافيّةٍ حمل ناسها وعياً مبكّراً بالصراع على اسمها قبل حدودها، فذهبوا إلى خلع الاسم الأصلي لبلدتهم، وأبدلوه بآخر يقطع على الصهاينة ومشروعهم أيّ سبيل إلى الاتصال ببلدتهم أو الانتماء إليها. 

Pages

Subscribe to فلسطين