نصوص

تقدّم هذه المقالة المترجمة مراجعةً لكتابٍ فرنسيٍ صدر حديثاً، بعنوان "عندما سحق 'ناشرو الحضارة' السكّان الأصليين"، وتعرض مجموعةً من الرسومات الفرنسية التي انتشرت في فترة التوسّع الاستعماري الفرنسي ما بين 1852 و1926. ترجمها لنا: قسّام معدّي.

تتناول هذه المقالة المترجمة مفهوم العنف البنيويّ، مسترشدةً به في إدراك طبيعة تأثير البُنى الاجتماعية والاقتصادية والسياسية على انتشار المرض والإصابة به وفرص العلاج منه، فضلاً عن دور التدخلات البنيوية في مكافحة الأمراض والسيطرة عليها.

يقدّم لنا الباحث كريبسو ديالو سيرةً ثوريةً حول "جورج جاكسون"  و"الفهود السود" في حينها. وإذ تنكشف المقالة على الإمكانات التحررية التي فجّرها "جاكسون" في أمريكا، فإنها أيضاً تقدم نقداً للحراك الراهن "حياة السود مهمّة".

يقدّم الباحث موسى السادة تحليلاً للجمود السياسي الشعبي في الخليج العربي، في ضوء ديناميكيات الدولة الريعية النفطية، وما تنتجه من تمايزات طبقية محتمية بالمَلكيّة والمشيخة النفطية. 

في هذا النص، يحدّثنا بهاء جرادات عن تاريخ التطبيع والعلاقات ما بين النخب السياسية في السودان مع العدو الصهيونيّ التي قامت منذ استقلال السودان ضمن مصالح شخصيةٍ لأفرادٍ يودّون تحقيق مكاسب سياسيةٍ واقتصاديةٍ. ولا يميّز هذه العلاقات آنفاً إلا خروجها إلى العلن.

في هذا النص، يحدّثنا بهاء جرادات عن تاريخ التطبيع والعلاقات ما بين النخب السياسية في السودان مع العدو الصهيونيّ التي قامت منذ استقلال السودان ضمن مصالح شخصيةٍ لأفرادٍ يودّون تحقيق مكاسب سياسيةٍ واقتصاديةٍ. ولا يميّز هذه العلاقات آنفاً إلا خروجها إلى العلن.

في الذكرى الثانية والأربعين لاتفاقية كامب ديفيد، نعيد نشر هذا النصّ المؤثّر للكاتب المصري الراحل صلاح عيسى، الذي يدوّن فيه سيرة تحوّل الرئيس المصري أنور السادات من صوت الثائرين الجياع إلى آخر كاتمٍ لما كانه يومًا، مستسلمًا لصوت العدو الصهيونيّ.

مقال مُترجم عن أثر القصف النووي على فن "الأنمي" و"المانغا"، وكيف ساهم في صنع سردية تُعيد بناء الأمل بعد الموت، وتُنتج من الهزيمة دروساً لبناءٍ اجتماعيّ واقتصاديّ أكثر قوةً أسّس "اليابان الجديدة". ترجمها عبد الجواد عمر. 

يضيء هذا المقال المترجَم على دور الرأسماليّة العالميّة في خلق جوٍّ متراكمٍ من الأوبئة على الأصعدة كافةً. يأخذ الكاتب الماركسيّ "مايك ديفيس" من جائحة كورونا منطلقاً رئيساً في تتبّع خارطة الأوبئة التي فجّرها ظهورها. ترجمة: ياسر المعادات

 يُطلعنا الباحث فائق مرعي على مركزية الخيال في إنتاج واقعٍ مغايرٍ لنظيره المعيش في السياقات الاستعمارية. ينطلق من التجربة البرازيلية "فلاحون بلا أرض"، ثمّ ينقلنا إلى جامعة بيرزيت وبعض مشاريع الطلاب المعمارية تحت عنوان "واقع مغاير".

رحلةٌ إلى فلسطين في عشرينيّات القرن الماضي، بدأها الأديب اليوناني "كازانتزاكي" متعاطفاً مع الصهيونية وأنهاها في موقفٍ مخالفٍ لها، ولكن ليس رفضاً لجوهرها الاستعماري. ما الذي قاده لهذا الموقف؟ وكيف نظر إلى البلاد وأهلها؟ مقال لخالد بشير 

Pages

Subscribe to نصوص