أفغانستان

ستتناول هذه الورقة الاختلاف الصارخ ما بين توظيف القوة الجوية في إطار الحرب التقليدية وتلك المرتبطة بمكافحة التمرُّد. وسيُشكل تاريخ استخدامها منذ توظيفها في بلاد الرافدين من قبل سلاح الجو البريطاني وصولاً إلى استخدامها في حروب غزة المتتابعة مدخلنا إلى إيضاح طبيعة توظيفات القوة الجوية في مكافحة التمرُّد.

بدأت السلطات الأستراليّة منذ أيامٍ قليلةٍ حملةً لإعدام عشرة آلاف جملٍ رمياً بالرصاص، وذلك بعد أن اعتبرت الجمال البريّة أحد أسباب موجة الحرائق الأخيرة غير المسبوقة التي شهدتها القارة. واتّهمت الجِمال باستهلاكها كمياتٍ كبيرةً من المياه القليلة ورعيها الجائر، ولم تقف لائحة الاتهام ضد الجمال عند هذا الحدّ إنّما تعدّتها لتقول إنّ الغازات التي تطلقها من عوامل تفاقم الاحتباس الحراري! 

تقدّم لنا آيات عفيفي ترجمةً ملخّصةً لدراسةٍ،  للباحثة "لاله خليلي"، تتناول فيها الممارسات الاستعمارية في توظيف المشاعر، خاصةً السعادة، في تكتيكات مكافحة التمرّد وطمس علاقات القوّة مع الشعوب المستعمَرة.

يناقش هذا المقال المُترجم عناصرَ نجاح حرب العصابات، مع التركيز على أفغانستان كحالة دراسية. لا يغطي المقال جوانبَ معمّقةً للحروب التي دارت في أفغانستان، بقدر ما يتحدث باختصارٍ عن أدبيات "مكافحة التمرد" التي تم البدء في إعدادها في ستينيات القرن الماضي.

يقارب عبد الجواد عمر، في هذه المقالة، تجربة الحرب السوفييتية على أفغانستان مع تجربة الهزيمة الأمريكية في فيتنام، مقتفياً أوجه التشابه بين الحالتين على الصعيدين العسكري والسياسي، ومستكشفاً دور الحرب السوفييتية في انهيار الاتحاد السوفييتي.

في شهر تشرين الثاني من العام الماضي، نشر موقع "سترافا"، الذي يُعرِّفُ عن نفسه كموقعِ تواصلٍ اجتماعيٍّ خاصٍّ بالرياضيين، خارطةً للعالم تشملُ أكثر من مليار منشور تمت مشاركتُه عبر الموقع، وتتضمنها نقاط "جي بي اس" فائقة العدد تُغطي - من حيث المساحة - أكثر من 17 مليار ميل حول العالم. للوهلة الأولى، يظهرُ العالمُ بديعاً مُضاءً بحركة الرياضيين في جميع أنحاء العالم، خصوصاً في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، حيث يرتفع عدد مستخدمي التطبيق والموقع.

Subscribe to أفغانستان