الانتفاضة الأولى

يسلّط الباحث قسّام معدي في هذا المقال الضوء على تجربتين مميّزتين في البناء الاجتماعي التحرّري، وهما ثورة 1936 في كاتالونيا والانتفاضة الأولى عام 1987، ويقتفي سنين البناء الصامت للبنى الاجتماعية.

ضمن لقاءات الجامعة الشعبية، عقدت دائرة سليمان الحلبي للدراسات الاستعمارية والتحرّر المعرفي محاضرةً بعنوان "البناء الصامت: ثورة الـ 36 في كتالونيا والانتفاضة الأولى" قدّمها لنا قسّام معدي بتاريخ 5 شباط 2020. 

تبحث هذه المقالة في سياسات الجسد الفلسطيني باعتبار الأخير امتداداً للصراع على الأرض، ممتلئاً بالحقل السياسي ومشاريعه المختلفة. تخوض الباحثة سجى الطرمان في هذا الجزء الأول غمارَ سياستَيْ الموت المولّد، والجثامين الحيّة المنتظرة.

عن محمد عزيز رشدي، "الحاج بركات"، أحد قادة بواكير العمل العسكريّ لكتائب الشهيد عز الدين القسّام في جنوب الضفة الغربيّة، القائد العسكريّ الذي أعدّ وأشرف على عشرات العمليّات الفدائية، وارتقى شهيداً في اشتباكٍ مسلّحٍ بعد ساعاتٍ من توقيع اتفاقيّة أوسلو.

يقدّم لكم فريق "باب الواد"، في هذه المقالة، مختارات قراءاته لشهر أيّار، والتي وقعت على أربع مقالاتٍ انتقاها من منابر مختلفةٍ. 

يموضع خالد عودة الله في هذا المقال مشروع "رامي ليفي" التجاريّ شرق القدس، المقام على أراضي بلدة بيت حنينا، ضمن السياق التاريخيّ للاستيطان الصهيونيّ شمال القدس، وصراعنا الممتدّ معه منذ مئة عامٍ، كانت فيها مستوطنة "عطروت" بؤرةً مركزيّةً لهذا الصراع.

يتتبّع مهند عناتي قصّة استهداف جيب عسكريّ بريطانيّ لعاملين بسيطيْن من اللد، وهما أيمن شكوكاني والعبد سمحا، في فترة الاحتلال البريطاني للبلاد، وصراع أهل الشهيد سمحا، مستعيناً بالوثائق والملفات البريطانيّة المتوفّرة في الأرشيف الصهيوني، ليدوّن قصّةً منسيّةً.

وعلى الرغم أنّ الدافع الاستعماريّ كان هو الأساس وراء حُمّى اكتشاف فلسطين، إلا أنّ مسألةً أوروبيةً دينيةً خاصّةً، ذات علاقةٍ بعلم الأحافير تحديداً، أضافت دافعاً آخر لهذه الحُمّى. هنا بعضٌ من فصول قصّة أحافير فلسطين، وكائناتها الحجرية، في سيرتها السياسيّة.

يقدّم لكم فريق "باب الواد" أربع مختاراتٍ حجزت مكانها على "رادار، نستهلها بممارسات تخليد انتفاضة عام 1987، وعلاقة الذاكرة الجمعيّة بتشكيل الهويّة الوطنيّة والتحولات السياسيّة، انتقالاً إلى المفكّر هادي العلوي ومفهوم المثقف الكوّني ودور التراث والتاريخ في التحقق الحضاري، ومروراً بالمقاومة الشعبيّة الفلسطينيّة، مسيرات العودة الكبرى نموذجاً، وموقعها في النضال الفلسطيني، وانتهاءً بنضال وصمود الفلّاحات المصريّات في وجه الإقطاع ورأس المال والدولة.

يجيب حذيفة جاموس، في هذه المقالة، عن سؤال الفاعلية الأكثر حضوراً للإنسان البسيط في أيّ حالة ثورية، متخذاً من فلسطين نموذجاً لتحليل ذلك.

Pages

Subscribe to الانتفاضة الأولى