الجيش الصهيوني

يتناول هذا المقال المترجم قصّة القائد الأوّل لـ "الهاجناه"، "يوسيف هخت"، ودوره في إرساء قوات العدو المسلحة. حُذف اسمه من السجلّات الصهيونية العامة، لا مشروع تذكاريٍّ يخلده، وصُنّفت المقابلات التي أجراها على أنّها سريةٌ، فيما لم يكشف هو يوماً عن ماضيه. من هو الصهيوني "يوسف هِخت"؟ وما هي دوافع العدوّ لمحوِ اسم أحد جنود المؤسّسين من تاريخه؟ هذا ما يناقشه هذه المقال المترجم عن صحيفة "هآرتس" الصهيونية.

 حُذف اسمه من السجلّات الصهيونية العامة، وصُنّفت المقابلات التي أجراها على أنّها سريةً. من هو الصهيوني "يوسف هِخت"؟ وما هي دوافع العدوّ لمحوِ اسم أحد جنود المؤسّسين من تاريخه؟ هذا ما يناقشه هذا المقال، ترجمه لنا سعيد الغامدي عن صحيفة "هآرتس" الصهيونية.

أثناء الإعداد لهذا البحث لاحظتُ ندرةً في المراجع الأجنبية حول سؤاله المركزي، وانعداماً في الأدبيات العربية الجدية التي تعالج موضوعة الجيش الصهيوني في أبعاده الاجتماعية. لعلّ هذا ما يشكّل دافعاً محموماً لكتابة هذه الورقة في محاولة لرصد العمليات التي من خلالها تتم إعادة إنتاج العنصرية الإثنية داخل الجيش الصهيوني.

 

عدا عن ذلك، وربما الأهم، إن ما ساهم في الحفاظ على بقاء هذا البرنامج هو وظيفته كبرنامج إعلامي معرفي شعبي يساعد في تعميق الصلة بين عموم الشعب وبين مجالات المعرفة وفقاً لشعار "المعرفة للجميع". إن تلك الوظيفة تتلاءم وتتصل بشكل مباشر بالمهمة التاريخية التي انيطت بإذاعة الجيش الصهيوني خلال السنوات الأولى لإنشاء دولة الاحتلال، كإذاعة تساهم في التنشئة الاجتماعية والسياسية للمجتمع الصهيوني، وفي "بناء الأمة".

حينما اشتكى القوميون المتدينون لرئيس الوزراء دافيد بن غوريون أنهم غير مدمجين كليا في الإدارة العامة، أو أنهم افتقروا إلى ذات الوضع الذي تمتع به غير المتدينين، سألهم: "كم منكم دُفن في مقابر الجيش؟". وقد يبدو أنه على مستوى شخصي وفئوي وثقافي أن ثورة أكاديميات ما قبل الخدمة في الجيش قادت الصهاينة المتدينين والمستوطنين إلى مقابر الجيش، واقعياً ورمزياً.

في طيّات التّحولات الاجتماعية الصهيونية، وفي سياق تأثير هذه التحولات على التكوين الديمغرافي والاجتماعي للجيش، وتحوّله - وإن بشكل محدود - من جيش شعبيّ إلى جيش مهنيّ على شاكلة غالبية الجيوش الغربية، تلعب أكاديميات ما قبل الخدمة العسكرية دوراً جوهرياً في استجلاب ودمج شريحة هامة من هامش المجتمع إلى مركزه، أي أبناء التيار الصهيوني القومي المتدين، من خلال استدخالهم في الجيش، وبالأخصّ في الوحدات القتالية.

Subscribe to الجيش الصهيوني