الحرب العالمية الأولى

تقدّم لنا آيات عفيفي ترجمةً تلخيصيةً لدراسةٍ تستعرض وقائع انتشار "الانفلونزا الإسبانية" في فلسطين وبلاد الشام، تزامناً مع انتشار جيوش الاستعمار البريطاني خلال الحرب العالمية الأولى، متتبّعةً تمدّدها وتأثيراتها على بلاد الشام عشيّة تنفيذ المشروع الصهيوني.

بدأت السلطات الأستراليّة منذ أيامٍ قليلةٍ حملةً لإعدام عشرة آلاف جملٍ رمياً بالرصاص، وذلك بعد أن اعتبرت الجمال البريّة أحد أسباب موجة الحرائق الأخيرة غير المسبوقة التي شهدتها القارة. واتّهمت الجِمال باستهلاكها كمياتٍ كبيرةً من المياه القليلة ورعيها الجائر، ولم تقف لائحة الاتهام ضد الجمال عند هذا الحدّ إنّما تعدّتها لتقول إنّ الغازات التي تطلقها من عوامل تفاقم الاحتباس الحراري! 

لم تقتصر الرعاية الإنجليزية للمشروع الصهيونيّ على الجهود الرسميّة فحسب، وإنّما تعدّتها لتشمل مساهمةً لمجموعةٍ من الصهاينة المسيحيّين الذين حاربوا من منطلقٍ عقائديّ. مقالٌ لأحمد مصطفى جابر، عن ثلاث شخصياتٍ محوريّةٍ ساهمت في دعم المشروع الصهيوني.

نقدّم إليكم في "باب الواد" نصاً مُترجماً لدراسة أجرتها ندى الأطرش*، بعنوان "رسم خريطة فلسطين: التصوير الجوّي للقوات الجوّية البافاريّة خلال الحرب العالمية الأولى"، والتي نُشرت عام 2014 في العدد 56 من مجلّة القدس الفصلية (Jerusalem Quarterly) الصادرة عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية باللغة الإنجليزية. تتناول الدراسة رحلات الاستطلاع التي نفّذتها قوات السّرب الجوّي البافاريّ بين عامي 1917 و1918 ضمن عمليات التحالف الألماني التركي قرب نهاية الحرب العالمية الأولى. أنتجت هذه الرحلات الاستطلاعية صوراً متنوّعةً توثّق مرحلةً هامّةً من تاريخ فلسطين الحديث، تشهدُ على نهاية الإمبراطورية العثمانية وبدايات الاستيطان اليهوديّ والانتداب البريطانيّ لفلسطين، وتوفّر مادّةً خصبةً لدراسة المشهد الحَضَري في فلسطين في تلك الفترة، وأساساً لطوبوغرافية مقارنة اليوم. كما تقدّم هذه الصور دليلاً ملموساً على التوثيق المستهدف للسّرب الجوي، الذي تعدّت أهدافه المبررات العسكرية، وشملت توثيق مواقع تاريخية وثقافية وحيوية في المنطقة.

Subscribe to الحرب العالمية الأولى