الرملة

يقدّم لنا علي حبيب الله مشهداً من مشاهد التاريخ الاجتماعيّ لمدينة الرملة، عنوانُه موسم النبي صالح والبيارق التي تعلو في الجمعة الحامية، قبل أن تقطعه زمنيّة النكبة، ويغمر الحزن المقام بلا زفّةٍ أو جمعةٍ حاميةٍ. 

يروي لنا مهند عناتي سيرة بلدةٍ يافيّةٍ حمل ناسها وعياً مبكّراً بالصراع على اسمها قبل حدودها، فذهبوا إلى خلع الاسم الأصلي لبلدتهم، وأبدلوه بآخر يقطع على الصهاينة ومشروعهم أيّ سبيل إلى الاتصال ببلدتهم أو الانتماء إليها. 

Subscribe to الرملة