الشيخ عز الدين القسام

اندور أو عين دور كما غنّاها الشّعراءُ يوماً، قريةٌ جبليّةٌ سهليّةٌ، كانت تُطلُّ من صافح تلّ جرن الرأس على مدّ مرج ابن عامر، الذي يفترشُ سَهلُه منها غرباً حتّى جبال الناصرة، وإلى الغرب جنوباً جبل الدَّحْي الممتد حتى قريتي الفولة والعفولة. إلى الشّرق، تدمعُ جداولُ عيونِها مروراً بكفر مصر ونهر الشَرَّار، ليحملَ ماؤها الماءَ شرقاً إلى حيث غُدران الـمخرخش، وحتّى نهر الأردن.

في الذكرى الرابعة والثمانين لاستشهاد القسام، كتب لنا خالد عودة الله نصاً يسرد فيه ما جاء في رحلته إلى قرية الشيخ زيد، قضاء جنين، حيث قضى الشيخ عز الدين ساعاته الأخيرة، ويروي حكاية استشهاده في أحراش القرية كما حفظتها الذاكرة الشعبية لأهلها.

Subscribe to الشيخ عز الدين القسام