حي الشيخ جراح

إن المقاومة صيرورة مستمرة، تتخذ شكل انبثاق دائم في سياق استعماري عنيف يحاول التوسّع والتوغّل وإحلال المستوطِن مكان الفلسطيني، انبثاق قادر على دفع عجلة الاستمرارية وتكثيفها وإيصالها إلى حدّ ولادة الجديد، وإعادة رسم الممكن من خلال هبّات ومواجهات عارمة ومتعددة تُبنى على تاريخ متراكم من المواجهة.

إن المقاومة صيرورة مستمرة، تتخذ شكل انبثاق دائم في سياق استعماري عنيف يحاول التوسّع والتوغّل وإحلال المستوطِن مكان الفلسطيني، انبثاق قادر على دفع عجلة الاستمرارية وتكثيفها وإيصالها إلى حدّ ولادة الجديد، وإعادة رسم الممكن من خلال هبّات ومواجهات عارمة ومتعددة تُبنى على تاريخ متراكم من المواجهة.

يستعرض رادار ثلاث مقالات نُشرت خلال شهر شباط تناقش نضال المُستَعمَرين المستمر في المعارك المختلفة التي يشنها المستعمر. إذ يتحدث الأول عن المشاريع الاستعمارية المستمرّة التي ينفذها الكيان الصهيوني. فيما يناقش المقال الثاني ممارسات الاحتلال المستمرّة الساعية لتفكيك العلاقات الاجتماعية الفلسطينية وعزل الفلسطيني عن محيطه. أما المقال الثالث يناقش خلاله المفكر مهدي عامل ما نظر له فرانز فانون من فكر وممارسةٍ للتحرر الثوري.

يستعرض رادار ثلاث مقالات نُشرت خلال شهر شباط تناقش نضال المُستَعمَرين المستمر في المعارك المختلفة التي يشنها المستعمر. إذ يتحدث الأول عن المشاريع الاستعمارية المستمرّة التي ينفذها الكيان الصهيوني. فيما يناقش المقال الثاني ممارسات الاحتلال المستمرّة الساعية لتفكيك العلاقات الاجتماعية الفلسطينية وعزل الفلسطيني عن محيطه. أما المقال الثالث يناقش خلاله المفكر مهدي عامل ما نظر له فرانز فانون من فكر وممارسةٍ للتحرر الثوري.

في الذكرى الـ51 لحرب حزيران واحتلال القدس كاملةً، يقدّم لنا الباحث علاء أبو قطيش، في هذه المقالة، قراءةً في التحوّلات السياسية التي شهدتها المدينة والعصف الاجتماعي الذي حل بناسها من خلال "بوابة مندلبوم" التي شُيِّدت في عام النكبة كـ"معبرٍ" يفصل بين "الدولة الوليدة" وأراضي الضفة الغربية تحت الحكم الأردني، ليتم محوّها لاحقاً بحلول النكسة. فما الذي تمثّله هذه البوابة في زمني النكبة والنكسة على الصعيدين الماديّ والرمزيّ؟ ولماذا تم محوّها من الوعي الصهيوني، والاستعاضة عنها بمتحفٍ "حداثيٍّ" يحفر من تحته سلباً لأملاك الفلسطينيين؟ هذا ما تسعى هذه المقالة للإجابة عليه.

Subscribe to حي الشيخ جراح