سوق الإثنين

كان له اسمان، سوق الإثنين أو سوق البرّين. الإثنين لأنه كان يُقام بشكل دوري في كل يوم إثنين من أيام الأسبوع. ولأن فيه كان يجتمع تجّار بر مصر وبر الشام معاً، سَمّاهُ اللدادوة سوق البرّين. ومن أهل اللد من أطلق عليه "سوق النوادر على البيادر" في إشارة إلى واقعهِ وموقعهِ، فقد تعرّف عموم أهل المدينة إلى ما نَدر وبَدر من خلال هذا السوق. [1] كما قيل عنه أنه "يوم المدينة". [2] إذ هو أكبر سوق للمواشي والطروش والأنعام، عرفتهُ فلسطين وبلاد مصر وبر الشام.

Subscribe to سوق الإثنين