مهدي عامل

يستعرض رادار ثلاث مقالات نُشرت خلال شهر شباط تناقش نضال المُستَعمَرين المستمر في المعارك المختلفة التي يشنها المستعمر. إذ يتحدث الأول عن المشاريع الاستعمارية المستمرّة التي ينفذها الكيان الصهيوني. فيما يناقش المقال الثاني ممارسات الاحتلال المستمرّة الساعية لتفكيك العلاقات الاجتماعية الفلسطينية وعزل الفلسطيني عن محيطه. أما المقال الثالث يناقش خلاله المفكر مهدي عامل ما نظر له فرانز فانون من فكر وممارسةٍ للتحرر الثوري.

يستعرض رادار ثلاث مقالات نُشرت خلال شهر شباط تناقش نضال المُستَعمَرين المستمر في المعارك المختلفة التي يشنها المستعمر. إذ يتحدث الأول عن المشاريع الاستعمارية المستمرّة التي ينفذها الكيان الصهيوني. فيما يناقش المقال الثاني ممارسات الاحتلال المستمرّة الساعية لتفكيك العلاقات الاجتماعية الفلسطينية وعزل الفلسطيني عن محيطه. أما المقال الثالث يناقش خلاله المفكر مهدي عامل ما نظر له فرانز فانون من فكر وممارسةٍ للتحرر الثوري.

يقدّم لكم فريق "باب الواد"، في هذه المقالة، مجموعةً من مختارات قراءاته لشهر آب الماضي، انتقيناها لكم من منابرَ مختلفة، والتي تنوعت بين أفكار مهدي عامل الفاصلة في تاريخ الماركسية العربية، مروراً بالكاتب والروائيّ الجزائريّ الطّاهر وطّار في الذكرى الثامنة على وفاته، انتقالاً إلى "بني مورس"، كنموذج لظاهرة المؤرخين الجدد في سياقها الحقيقي؛ وإعادة إنتاج الصهيونية المقنّعة، وأخيراً إلى عالم الموضة، وتدجين الرأسمالية لرموز المقاومة وتحويلها إلى سلعٍ استهلاكيةٍ وتفريغها من قيمها الأساسية.

Subscribe to مهدي عامل