فريق التحرير

تسرّنا دعوتكم للمشاركة في حلقةٍ دراسيةٍ بعنوان: "الصحة والطب والاستعمار في فلسطين"، بواقع لقاءٍ أسبوعيّ كل يوم سبت، ابتداءً من 7 تشرين الثاني وحتّى 5 كانون أول، يقدّمها لنا كلّ من د. وئام حمودة، ود. غسان أبو ستة، ود. مجد هدمي.

إليكم مختارات قراءاتنا لشهر أيلول، نبدأها بالتعتيم الذي فرضه الحكم في الأردن على تفاصيل صفقة الغاز مع الكيان الصهيوني، ونعرّج بعدها على قراءةٍ نقديّة من منظورٍ ماركسيّ لخطاب مكافحة الفساد، وننهي بالحديث عن مقدّمات نشوء المنظّمات الصهيونيّة في فلسطين وعسكرة الاستيطان.

نظّمت دائرة سليمان الحلبي جلسةً حواريّةً عامّةً في الذكرى الثالثة على إطلاق موقع "باب الواد"، في لقاءٍ تفاعليٍّ هدف إلى الانتقال من الصحفات الإلكترونية إلى أرض الواقع، حضره عشرات المتابعين والمهتمين وتخلّلته مداخلاتٌ وملاحظاتٌ من متابعي الموقع.

 

محمد الجواودة: شهيداً في سفارة العدو

في العام 2008، نشر عالم الاجتماع الصهيوني نيسيم مزراحي ورقة بحثية حول طرق بناء الثقة بين الصهيوني والعربي، كانت الورقة تلخيصاً لعمل فريق بحثي من جامعة تل أبيب لدراسة العلاقة ما بين أصحاب المصانع الصهاينة والعمال الأردنيين في المصانع الصهيونية في الأردن.

لم يكن يدرك أبناء أمّ الفحم، الجبارين الثلاثة، بالضرورةً أن استشهادهم ستتبعه تداعياتٌ على الوضع القائم في القدس، بل وربما سيكون فاتحةً لاندلاع انتفاضةٍ شعبيةٍ واسعةٍ ذات أبعادٍ سياسيةٍ واجتماعيةٍ لا يمكن التكهن بها حالياً.

مأساة رجل السلطة أن كل الأوهام والتوهيمات تنتهي على الحاجز. فعليه أن يذوق مرارة صاحب السلطة عند عدم الاعتراف بسلطته، وأن يكون صاحب السلطة عاجزاً عن ممارسة سلطته. في هذه اللحظة بالذات كل ما يتمناه أن تمرّ لحظات تبخر سلطته على الحاجز بسرعة وبأقل عدد ممكن من الشهود.

إنّ مسألة حجب المواقع أكثر من مجرّد إشكال قانوني أو صراع سياسي سلطوي، هي بالفعل مواجهة مستمرة على طبيعة الخطاب وأركانه، على نوع السردية، وعلى الرواية و"المنظار" اللذين  نفهم ونفسر الواقع من خلالهما. إنها محاولة لترسيخ رواية وسردية واحدة.

انعكاساً لكل المعاش اليومي للفلسطيني تحت "سلطة الحكم الذاتي" من الاستغلال الاقتصادي والفساد المالي والوطني، تشكّلت شركات الاتصالات العاملة في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 من ذات المنطلق السياسي الذي أفرز سلطة سياسية واقتصادية وكيلة للعدو الصهيوني في الضبط والجباية والاستغلال الاستعماري.

نجح المقدسيون في السنوات الأخيرة في استعادة باب العامود كحيز اجتماعي وسياسي مستقل. في مقابل ذلك، تحاول سلطات الاحتلال إعادة تشكيل هذا الحيز بما يخدم مصالحها، وبما يتنافى مع مصالح الوجود الفلسطيني، وأمسيات رمضان هي إحدى وسائل ذلك.

كيف وصل الصهاينة إلى جثث المستوطنين الثلاثة؟

تهدف هذه العجالة إلى تقديم نموذج متواضع لمعرفة العدو بالاستناد إلى الوقائع المحددة ومن مصادره الأولية المتاحة، من أجل أخذ العبر والدروس في معركتنا الطويلة معه، وذلك بالنظر إلى محورية اكتشاف مكان الجثث الثلاث في الحدث.

Pages

Subscribe to فريق التحرير