باختصار

في رادار لشهر أيار الفائت، انتقينا لكم خمس قراءاتٍ تتناول معركة سيف القدس والهبة الشعبية الفلسطينية، بمشاركة الفلسطينيّين في مختلف أمكان تواجدهم، في صورة ملحمية أعادت أمل التحرير وخيار المقاومة إلى الواجهة. إعداد عبد الله سامي أبو لوز. 

بينما ينتشر جنود الاحتلال في أرجاء الحاجز ويتبختر المستوطنون في ظلّ هذا الأمان، دبّت صيحة "الله أكبر" ودوّى الرصاص مُصيباً، قبل أن ينسحب المنفذ بهدوءٍ كما دخل، عائداً إلى إفطاره، وتاركاً خلفه جيشاً يحاول لملمة منظومته التي أسقطتها للتوّ خمس رصاصاتٍ وصيحة. مقال شذى حماد

كانت هذه الأخبار آخر ما ينقص المقدسيون بعد الحرب النفسيّة التي مارسها الاحتلال بسحب الحواجز الحديديّة ظهراً وما تبعه من فرحة الناس بكسر إرادة الاحتلال ليعاود نصبها ويغلق ساحة باب العامود قبيل المغرب، لتبدأ بعدها جولةٌ أخرى من المواجهة لاستعادة الساحة..

يرصد محمد قعدان في هذا المقال علاقة الجريمة المنظمة  بمسعى دولة الاحتلال المنظّم لتفكيك المجتمع الفلسطيني في الداخل المحتلّ وقمعه بهدف تسهيل الهيمنة عليه.

تعالج شذى حمّاد مفهوم "التضامن" مع القضية الفلسطينية، متتبعةً تحوّله من انخراطٍ فعليّ في النضال ضدّ العدوّ الصهيوني ورافعةٍ مهمةٍ في إسناد المقاومة، إلى فعالياتٍ شكليةٍ ومظهريةٍ تمسّ جوهر القضية، وصولاً إلى الشكل المدجّن للتضامن باعتباره فعاليةً ليومٍ واحدٍ في السنة.

هذه المقالة المصوّرة تظهر جانباً من الإرث النضالي الغني في الخليج العربي والجزيرة العربية، وتبرز من خلال مجموعةٍ من الصور والمقاطع ارتباط النضال من أجل التحرّر والاستقلال الناجز بالنضال ضد الصهيونية والتطبيع.

في رادار لشهر حزيران الفائت، انتقينا لكم قراءاتٍ تتناول أوّلها مشاكل المياه في العراق وتأثيرها على الثقافة العراقية، ثمّ للحديث في المقال الثاني عن التناقضات التي يعيشها الفلسطيني في ظل الاحتلال متمثّلة بأدب غسان كنفاني وإميل حبيبي، وأخيراً للحديث عن هشاشة الهوية في المقال الأخير وتوظيف الأيديولوجيا من قبل السلطة لخدمتها. قراءة طيبة

هل جرى استنساخ "جمهورية الفكهاني" ونقلها إلى رام الله؟ وكيف تبدو التشوّهات الإضافية في ظلّ استمرار التنسيق الأمني وازدهار العلاقات النفعية بين مراكز القوى الأمنية والإدارية مع نخب المجتمع المديني؟ وما هو أثر  كلّ ذلك على مشروع التحرّر؟ مقال لسعد عميرة. 

 في رادار لهذه المرة، اخترنا لكم قراءات من مقالاتٍ نُشرت في كلٍّ من نيسان وأيار، نبتدؤه بالحديث عن تشكيل اقتصاد السلطة الفلسطينيية بحيث يكون تابعاً ومرتهناً لاقتصاد الاحتلال، ثم نعرّج على الأفكار الصهيونية المؤيدة لثنائية الدولة أو اقتصارها على كونها دولةً لقوميةٍ واحدةٍ،  ثم ننتقل للحديث عن تشكّل أجهزة الشرطة تحت الأنطمة الاستبدادية السلطوية والاستعمارية، فيما يتناول المقال الأخير أثر الجوائح الصحية في تشكيل تاريخ البشر، قراءة طيبة.

نبدأ مختاراتنا بالحديث عن اقتصاد السلطة الفلسطينيية، ثم نعرّج على الأفكار المؤيدة لدولةٍ ثنائية القومية في الحركة الصهيونية، ونلقي نظرةً على نشأة أجهزة الشرطة في المجتمعات الرأسمالية الحديثة، ونختم بأثر الجوائح في تشكيل التاريخ البشري. إعداد: أسماء عودة الله وريتا أبو غوش

رغم أنّه لم تمضِ فترة طويلة على تفشّي فيروس "كورونا"، بدأت دراسة النتائج والانعكاسات المباشرة، وتلك المحتمَلة، لهذه الجائحة، منذ اللحظة الأولى. اخترنا لكم في "رادار" أربع مقالات تعكس جوانب من هذه النقاشات، قراءة طيّبة. إعداد ريتا أبو غوش

Pages

Subscribe to باختصار